fbpx
عاجل

الغارديان: البعثات الأممية بحاجة إلى المساعدة للوفاء بوعودها لحماية المدنيين

-المركز الديمقراطي العربي

نشرت صحيفة “الغارديان “مقالا تطرقت فيه إلى مهمة بعثات الأمم المتحدة في مناطق النزاعات المسلحة والتحديات التي تواجهها، ومسؤوليتها في حماية المدنيين وقدراتها للقيام بهذه المسؤولية.

وتقول الغارديان إن بعثات الأمم المتحدة مخولة بحماية المدنيين العزل، ولكن قوات حفظ السلام التابعة لها وقفت متفرجة بينما كانت القوات الحكومية تغتصب النساء والفتيات في جنوب السودان.

وتضيف الصحيفة أن فظائع رواندا وسربرينيتشا في التسعينات عندما وقفت قوات الأمم المتحدة تتفرج على جرائم الإبادة دمرت الثقة في نظام الأمم المتحدة وبعثاتها، وأصبحت حماية المدنيين اليوم على رأس الأولويات.

وتقول إن نشر قوات الأمم المتحدة في سيراليون كان ناجحا وسمح بترميم سمعة قوات حفظ السلام، وزيادة عددها، بتوسيع مساهمة دول كبيرة مثل الصين.

ولكن الفشل في جنوب السودان يثير القلق، حسب الغارديان، إذ قتل 30 شخصا في هجوم هذا العام على موقع مخصص لحماية المدنيين، ولا يزال 150 ألف مدني في هذه المواقع.

وترى الصحيفة أن قوات حفظ السلام تواجه العديد من التحديات من بينها قلة عددها، إذ لا يزيد عن 100 ألف جندي ينتشرون في 16 دولة، وأغلبهم من الدول النامية أي تنقصهم الخبرة والتدريب للقيام بمهامهم.

وتضيف أن اختيار أمين عام جديد للأمم المتحدة هذا العام سيمنح فرصة للتغيير، إذ يعتقد الكثيرون، حسب الصحيفة، أن دور قوات حفظ السلام تأخر في قائمة أولويات بان كي مون.المصدر:بي بي سي

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى