fbpx
عاجل

بوتين واردوغان يدعوان الى المضي في تحسين العلاقات بين بلديهما

-المركز الديمقراطي العربي

التقى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، في مدينة هانغتشو الصينية، على هامش مشاركتهما في قمة مجموعة العشرين، المزمع أن تنطلق غدا الأحد، ولمدة يومين، بمشاركة 20 دولة.

دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب اردوغان السبت الى اتخاذ اجراءات تساعد على “المضي قدما” في تحسين العلاقات بين بلديهما بعد المصالحة المفاجئة بينهما التي تمت في حزيران/يونيو الماضي.

وقال بوتين خلال لقاء مع اردوغان في هانجتشو (شرق الصين) عشية افتتاح قمة مجموعة العشرين “لا يزال امامنا الكثير من العمل لاستعادة التعاون الذي كان قائما بين البلدين بشكل كامل في جميع الميادين. وسنتباحث في ذلك اليوم”.

وتابع بوتين “ان تركيا تجتاز مرحلة صعبة فهي تكافح الارهاب وتواجه جرائم ارهابية خطيرة”.

واضاف وهو يوجه كلامه الى اردوغان “الا انني واثق بانكم عندما ستطبعون الوضع في البلاد بشكل كامل، سيكون بامكاننا المضي قدما على طريق التعاون”.

من جهته اعتبر اردوغان ان عليه مع بوتين ان يتخذا “بعض الاجراءات للمضي قدما” في التعاون في مجال الطاقة اثر اتفاق البلدين مطلع آب/اغسطس على اعادة تفعيل مشروع انبوب الغاز “توركيش ستريم” بعد تجميد العمل به اثر الخلاف بين البلدين.

وهو اللقاء الثاني بين بوتين واردوغان في اقل من شهر بعد المصالحة بينهما في نهاية حزيران/يونيو الماضي بعيد اعراب اردوغان عن اسفه لقيام الطيران التركي باسقاط مقاتلة روسية قرب الحدود السورية ما ادى الى ازمة دبلوماسية حادة بين البلدين.

وزار اردوغان مطلع آب/اغسطس سان بطرسبورغ حيث التقى بوتين بعد ثلاثة اسابيع من انقلاب فاشل في تركيا كان الهدف منه الاطاحة باردوغان.

وخلال لقاء سان بطرسبورغ وعد الاثنان بالعمل على رأب الصدع بين البلدين ووعد اردوغان بان يتحقق مشروع توركيش ستريم “في اسرع وقت ممكن”.

وسمحت روسيا مجددا لشركات السفر بمعاودة ارسال السياح الروس الى تركيا، كما استؤنفت رحلات التشارتر من روسيا باتجاه تركيا بعد ان كانت قطعت بسبب الازمة الدبلوماسية.المصدر:وكالات

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى