fbpx
عاجل

مجلس الشيوخ الأميركي يصوت على “فيتو” أوباما ضد قانون يسمح بمقاضاة السعودية

-المركز الديمقراطي العربي

قال زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ الأميركي ميتش مكونيل، إن المجلس سيصوت الأربعاء 28 سبتمبر/أيلول 2016، على ما إذا كان سيبطل الفيتو الذي استخدمه الرئيس باراك أوباما لنقض مشروع قانون يسمح لأقارب ضحايا في هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 لمقاضاة السعودية.

وكان الرئيس الأميركي قد استخدم الجمعة الفيتو الرئاسي لتعطيل القانون،

ويعتبر أوباما أن التشريع من شأنه أن يؤثر على حصانة الدول ويشكل سابقة قضائية خطيرة، كما يمكن أن يعرض موظفي الحكومة العاملين في الخارج لمخاطر.

وقال الرئيس الأميركي في رسالة إلى مجلس الشيوخ “أتفهم رغبة عائلات (الضحايا) في تحقيق العدالة، وأنا عازم على مساعدتهم في هذا الجهد”.

لكنه أضاف أن التوقيع على هذا القانون “سيكون له تأثير ضار على الأمن القومي للولايات المتحدة”.

وفي رد فعل على قرار أوباما، قالت تيري سترادا، التي قتل زوجها في مركز التجارة العالمي حيث يعمل، لوكالة الصحافة الفرنسية، إن عائلات الضحايا “مصدومون ومصابون بخيبة أمل”.

وأشارت إلى عزمها على النضال من أجل أن يتحرك الكونغرس حيال المسألة.

وبتوقيعه على الفيتو، يدخل أوباما في مواجهة شرسة مع الكونغرس الذي سيحاول، بغالبيته الجمهورية، توجيه ضربة سياسية قوية إلى الرئيس الأميركي قبل أقل من خمسين يوما لانتهاء ولايته.

من النادر جداً أن يلجأ الكونغرس إلى تجاوز فيتو رئاسي، لكن في حال نجح في ذلك فإنه سيكشف مدى ضعف البيت الأبيض في الوقت الذي يسعى فيه أوباما إلى إنجاز ما تبقى على جدول أعماله في الأيام الأخيرة المتبقية له.

استخدم أوباما حتى الآن الفيتو الرئاسي 11 مرة، دون أن يتم جمع الأصوات المطلوبة لتجاوزها وهي ثلثا أعضاء الكونغرس.

المصدر :رويترز

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى