عاجل

أمريكا تتحرك في وجه ترامب لحماية ترحيل المهاجرين من خلال تبنّي سياسات المأوى

-المركز الديمقراطي العربي

في أعقاب انتخاب ترامب “هناك حسٌّ عميق بالخوف والقلق في مجتمعات المهاجرين”، بحسب كريستينا جيمينيز، المديرة التنفيذية لمُؤسسة تدعىUnited We Dream، وأضافت “في الوقت نفسه من المُستحيل أن نرجع للعيش في الظل”.

طالب النشطاء رؤساء البلديات والمسؤولين المحليين بحماية مُجتمعات المهاجرين، من خلال تبنّي سياسات المأوى. وقد تعهدت بالفعل العديد من المدن بحماية المهاجرين من سلطات الهجرة الفيدرالية.

نظَّم مهاجرون وداعمون للمهاجرين مسيرات في 50 مدينة أميركية بأنحاء البلاد، السبت 14 يناير/ كانون الثاني 2017، في أول حشد على نطاق واسع لقوى المدافعين عن حقوق اللاجئين، منذ انتخاب دونالد ترامب.
 
وبحسب ما نقلت صحيفة Wall Street Journal؛ قال المُنظمون الذين يُمثلون مجموعات داعمة للحريات المدنية، ومجموعات عقائدية ومهاجرين إنهم قد حشدوا آلاف الناس من نيويورك وميامي إلى لوس أنجليس وفينكس.
 
وقالوا إن “يوم العمل” الذي نُظم السبت بدأ مرحلةً جديدة من النشاط، في تحدٍّ لخطاب ترامب التحريضي ضد المكسيكيين خلال حملته، ولتعهده باتخاذ إجراءات صارمة ضد الهجرة غير الشرعية.
 
“نحن مستعدّون للدفاع عن أحلامنا وعائلاتنا، مهما حصل”، هكذا قال ريكاردو زوموديو، أحد المُنظمين بمؤسسة Neighborhood Ministries، وهي مُنظمة تعمل في فينيكس انضمت إلى مجموعات أخرى في مسيرة بوسط فينيكس، وأضاف “هناك الكثير على المحك هنا”.وفي أعقاب انتخاب ترامب “هناك حسٌّ عميق بالخوف والقلق في مجتمعات المهاجرين”، هكذا تقول كريستينا جيمينيز، المديرة التنفيذية لمُؤسسة تدعىUnited We Dream، وأضافت “في الوقت نفسه من المُستحيل أن نرجع للعيش في الظل”.

وهناك تجمّعات في كنائس وأماكن أُخرى، فضلاً عن مسيرات ووقفات احتجاجية بالخارج.

فالمئات من النشطاء والقادة السياسيين احتشدوا يوم السبت في مقر اتحاد المعلمين في شيكاغو، بمنطقة صناعية في المدينة، لدعم حقوق المهاجرين.

وخلال حملهم للافتات كُتِب عليها “المقاومة، الوحدة، الاحترام” استمعوا إلى خُطب وقصائد وصلوات باللغتين الإنكليزية والإسبانية، وقد رعى تحالف إلينوي لحقوق المهاجرين واللاجئين المسيرة.مواقع

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى