عاجل

الاستخبارات الليبية تقتل اماراتي اعتقل بشبهة التجسس داخل مكان احتجازه في طرابلس

-المركز الديمقراطي العربي

اعلن النائب العام الليبي الاربعاء أن اماراتيا تم اعتقاله عام 2015 في طرابلس للاشتباه بقيامه بالتجسس، قتل داخل مكان احتجازه على يد احد عناصر الاستخبارات الليبية الذي قتل بدوره.

وقال النائب العام صديق الصور في مؤتمر صحافي ان “احد عناصر الاستخبارات الليبية قتل اماراتيا، قبل ان يقتل بدوره بايدي قوات الامن”، دون تحديد تاريخ حدوث ذلك.

وقال النائب العام ان الاماراتي اعتقل في تشرين الثاني/نوفمبر 2015 وكان ينتظر محاكمته. واضاف انه كان يقوم بالزيارة الثالثة له الى لبييا منذ 2012.

واضاف انه “ادعى بانه رجل اعمال، وانه فصل من شرطة دبي، لكن المحققين عثروا في هاتفه على صور مواقع مهمة في طرابلس وبينها شريط فيديو للسفارة التركية لمدة 30 دقيقة”.

ونفت شرطة دبي أي علاقة لها بهذا الرجل موضحة انه تم تسريحه من عمله في الشرطة قبل خمسة اعوام.

وخلال اعتقاله كانت طرابلس تخضع لقيادة تحالف فجر ليبيا الذي كان يتهم الامارات بدعم المشير خليفة حفتر في شرق ليبيا.

وحلت حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج في 2016 محل الحكومة التي شكلتها قوات فجر ليبيا. ورغم حصولها على دعم الامم المتحدة لا تزال ححومة السراج تواجه صعوبة في فرض سلطتها في البلاد بما في ذلك في طرابلس.

وفي ليبيا الغارقة في الفوضى هناك عشرات الفصائل المسلحة التي تسيطر على اجهزة الامن والاستخبارات.أ ف ب

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى