عاجل

الرئيس المكسيكي يبلغ البيت الأبيض إلغاء زيارته المرتقبة الى أمريكا للقاء ترامب

-المركز الديمقراطي العربي

أبلغ الرئيس المكسيكي البيت الأبيض إلغاء زيارته المرتقبة الى واشنطن للقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

قال الرئيس المكسيكي إنريكي بيينا نييتو يوم الخميس إنه ألغى خططا للاجتماع مع دونالد ترامب الأسبوع القادم بعد أن طالب الرئيس الأمريكي في تغريدة على تويتر بإلغاء الاجتماع إذا لم تكن المكسيك على استعداد لدفع تكلفة الجدار الذي يريد بناءه على الحدود بين البلدين.

وقال بيينا نييتو على تويتر إن إدارته أبلغت البيت الأبيض “هذا الصباح أنني لن أحضر اجتماع العمل المزمع يوم الثلاثاء القادم” مع ترامب. وأضاف قائلا “تجدد المكسيك استعدادها للعمل مع الولايات المتحدة للوصول إلى اتفاقات لصالح البلدين كليهما.”

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الخميس إن نظيره المكسيكي إنريكي بينا نييتو يجب أن يلغي زيارته المقررة إلى واشنطن إذا رفضت المكسيك دفع تكاليف الجدار الذي أمر ببنائه على الحدود بين البلدين.

وكتب الرئيس الأمريكي على تويتر يقول “إذا كانت المكسيك غير مستعدة لدفع تكاليف الجدار الذي تشتد الحاجة إليه فإنه سيكون من الأفضل أن تلغي الاجتماع القادم.”

وقد تتسبب رسالته في إلغاء اجتماع القمة المقرر عقده الأسبوع القادم والذي من المتوقع أن يناقش الزعيمان خلاله العلاقات التي تضررت تسبب إصرار الرئيس الأمريكي على بناء الجدار وإعادة التفاوض حول اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا). وقال ترامب في تغريدته “الولايات المتحدة لديها عجز تجاري 60 مليار دولار مع المكسيك… إنها اتفاقية لمصلحة طرف واحد من البداية.”

وكان ترامب قد وعد بمعاقبة الشركات الأمريكية التي تقيم مصانعها في المكسيك وتصدر منتجاتها إلى الولايات المتحدة.

وحتى قبل تغريدة ترامب واجه الرئيس المكسيكي ضغوطا داخلية لإلغاء الاجتماع بسبب الاعتراضات على الجدار. ولم يرد البيت الأبيض على الفور على طلب للتعقيب.

ووقع الرئيس الأمريكي يوم الأربعاء أوامر تنفيذية -يعطي أحدها الإذن لتنفيذ الجدار المقترح- في نفس الوقت الذي وصل فيه وفد مكسيكي برئاسة وزير الخارجية إلى البيت الأبيض لإجراء محادثات. وأثار توقيت توقيع الأمر التنفيذي غضبا في المكسيك حيث اعتبره سياسيون ومستخدمون كثيرون لوسائل التواصل الاجتماعي إزدراء متعمدا لجهود الحكومة المكسيكية للعمل مع ترامب.

ودأبت المكسيك على القول بأنها لن تدفع تكاليف الجدار.رويترز

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى