fbpx
عاجل

ترامب بعد أن وقع مشروع قانون العقوبات على روسيا يصفه “معيب بشكل كبير”

-المركز الديمقراطي العربي

وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الأربعاء القانون الذي أقره الكونجرس بفرض عقوبات جديدة على روسيا والذي وقعه ليصبح قانونا نافذا بأنه “معيب بشكل كبير” وحث الكونجرس على عدم استخدامه لعرقلة جهود الولايات المتحدة مع الحلفاء الأوروبيين لحل الأزمة الأوكرانية.

قال مسؤول بالبيت الأبيض يوم الأربعاء إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقع مشروع قانون بفرض عقوبات جديدة على روسيا ليصبح ساريا بحسب رويترز.

وكان الكونجرس قد أيد الأسبوع الماضي بأغلبية كبيرة فرض عقوبات على الحكومة الروسية بسبب تدخلها في الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016 وضمها شبه جزيرة القرم وغيرهما مما اعتبر انتهاكات للمبادئ الدولية.

وقال ترامب في بيان “على الرغم من أني أؤيد اتخاذ إجراءات صارمة لعقاب وردع السلوك العدائي الذي يقوض الاستقرار من جانب إيران وكوريا الشمالية وروسيا إلا أن هذا التشريع معيب بشكل كبير… في غمرة التعجل لإقرار هذا التشريع، أدرج الكونجرس فيه عددا من البنود غير الدستورية بشكل واضح”.

وقبل ترامب، الذي كان واضحا في إبداء رغبته في تحسين العلاقات مع روسيا، على مضض العقوبات الجديدة التي فرضها الكونجرس والتي تشمل إيران وكوريا الشمالية. وحصل مشروع القانون على ما يكفي من الدعم بالكونجرس لتجاوز حق النقض (الفيتو) الرئاسي.

جاء تصديق ترامب على مشروع القانون عقب إشارات متضاربة من الإدارة الأمريكية في الأيام القليلة الماضية بشأن العقوبات.

وأبلغ وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون الصحفيين يوم الثلاثاء أنه وترامب لا يعتقدان أن العقوبات الجديدة “ستكون مفيدة لجهودنا” بشأن الدبلوماسية مع روسيا.

وقال مايك بنس نائب الرئيس إن مشروع القانون أظهر أن ترامب والكونجرس “يتحدثان بصوت واحد”. وأكدت كيليان كونواي مستشارة البيت الأبيض في مقابلة مع فوكس نيوز توقيع ترامب لمشروع القانون.

كانت رغبة ترامب في تحسين العلاقات مع موسكو قد تعطلت بفعل نتائج توصلت إليها وكالات المخابرات الأمريكية تفيد بتدخل روسيا لمساعدته ضد منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون. وتحقق لجان من الكونجرس ومحقق خاص في تلك القضية. وتنفي موسكو أي تدخل ويشدد ترامب على عدم تواطؤ حملته مع روسيا.

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى