الشرق الأوسطتقارير استراتيجيةعاجل

مشروع قطار التنمية الأفريقي : الأهداف الأستراتيجية والاقتصادية و الإنمائية

The African Train - A T

إعداد:

  • د. شيماء عمارة، الباحثة في القانون الدولي جامعة المنصورة
  • مهندسة .آمل نصر، الباحثة في القانون الدولي جامعة قناة السويس

-المركز الديمقراطي العربي

تشهد مصر الآن طفره جديدة فى علاقتها الخارجيه فى افريقيا . وتبحث عن كافة السبل لتوطيد العلاقات مع الجانب الأفريقي. وظهر هذا جليا عندما حصلت مصر على رئيس الاتحاد الأفريقي لعام 2019 . ومع كل المشروعات والخدمات التى يقدمها الجانب المصرى لأفريقيا . منذ القدم حتى الآن. ما هى الخطه الإستراتيجية الجديدة التى ستتبعها مصر مع افريقيا وآليات تنفيذ ذلك فى ضوء أجندة افريقيا 2063، وإليكم أحد المشروعات التنمويه فى افريقيا.

استعرضته معنا من مصر شيماء عماره ، باحثة بالقانون الدولى العام . و أمل ناصر مهندسة الكهرباء والطاقة .

تقديم:

يشهد عالم التّجارة والصناعة سباقاً مُتسارعاً ، ويعد الفيصل في الموضوع هو ممر وصول المنتجات عبر الدول والقارات، كما فعلت أوربا سابقا وربطت كل دولها عبر شبكة سكك حديدية واسعة في كل أرجاء أوربا مما ساهم في التعمير وازدياد حجم الصناعة والتبادل التجارى. لذا ستقوم افريقيا بعمل قطار مماثل مواكب لمتطلبات العصر الحالى.

يعد هذا القطار بمثابة تواجد حقيقي لمصر بأفريقيا والحفاظ على مصالحها مع الدولى التى ترتبط بها من حيث الأمن المائى والغذائى. فهو يربط بين دول حوض النيل ( كمرحلة أولى ) على غرار طريق الحرير التى أنضمت مصر له فى الفترة الماضية والذي يربط قارة اسيا بجزء من افريقيا مع قارة اوربا، وفرض سيطرة للنفوذ الأفريقي على العالم. يتم الانتهاء من شبكة القطارات فائقة السرعة في أفريقيا بحول عام 2030.

يسعي المشروع الي تقديم  الخدمات الموفرة للطاقة والصديقة للبيئة مع الاستخدام اللآمن والاقتصادي والذكي والسريع ، و تقديم الحل الشامل الأكثر فعالية للتنمية المستدامة للسكك الحديدية، بما يتماشي مع أهداف التنمية المستدامة لأجندة افريقيا 2063 و اهداف الأمم المتحدة  2030. لذا يقوم المشروع على أهداف محددة، يستفيد منها الدول الأعضاء، وكذلك الدول التى تستخدم طرق التجارة المعتادة.

و مع تولى مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي في 2019، ستكون الرائدة في عرض المشروع على الدول الأفريقية وستكون دول حوض النيل المرحلة الأولى من المشروع.

الأهداف الأستراتيجية للمشروع :

  • تعظيم موقع القارة الأفريقية استراتيجيا في العالم طبقا لأجندة أفريقيا 2063.
  • ربط جميع العواصم الأفريقية والمراكز التجارية من خلال القطار الأفريقي السريع.
  • تحقيق الأمن الغذائي للدول الأعضاء عن طريق التبادل التجارى.
  • يقلص من التدخل الأمريكى والإسرائيلي والإيرانى في المنطقة.
  • تعظيم موقع مصر استراتيجيا في افريقيا والعالم، واثبات الريادة على أرض الواقع بنطاق أفضل.
  • الحفاظ على حجم إيرادات قناة السويس.
  • انعكاس العوائد الإقتصادية بشكل إيجابي على الوضع السياسي للدول الأفريقية.
  • تصبح مصر الوكيل الحصري لأى مشروع في القارة السمراء، يقام تحت اشرافها وعن طريقها أولا.

الأهداف الاقتصادية للمشروع :

 

  • استكمال شبكات الطرق الرئيسية العابرة لأفريقيا طبقا لأجندة أفريقيا 2063.
  • جذب الاستثمار الأجنبي المباشر من الدول الأجنبية والشركات العابرة للقارات في الدول الأعضاء.
  • تصنيع المواد الخام في صورة مثالية ( مصانع حديثة ) قبل تصديرها سواء للدول الأعضاء أو دول العالم.
  • زيادة حجم التبادل التجارى بين الدول الأعضاء.
  • زيادة حجم التبادل التجارى بين الدول الشرقية والغربية وكذلك أوربا وأفريقيا.
  • خفض تكلفة النقل وتخفيف الإزدحام فى نظم النقل الحالية والمستقبلية.
  • سرعة تداول المنتجات والمواد الخام بين الدول الأعضاء.
  • يزيد من القدرة الإقتصادية للدول التى يمر بها، بإزدياد الحجم التجارى والصناعى لتلك الدول.
  • فتح أسواق جديدة أمام الصادرات المصرية وبالتالى تعزيز سلة العملات.
  • تحقيق فائض في ميزان المدفوعات المصري عن طريق زيادة العائد من الصادرات.

الأهداف الإنمائية والمجتمعية :

  • القضاء على البطالة فى الدول الأعضاء، بتوفير ألاف من فرص العمل في الدول المار بها القطار
  • جذب المزيد من تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ومضاعفتها في الدول الأعضاء
  • انشاء بنية تحتية حديثة الطراز بالدول الأفريقية تباعا.
  • القضاء على الأمراض المستوطنة بالدول الأفريقية، وبالتالى زيادة الإنتاج المادى والفكرى.
  • فتح آفاق جديدة للشباب الأفريقي من أجل المستقبل.

المواصفات الفنية للمشروع :

  • إطلاق قطارات جديدة محمولة على سكك مغناطيسية، تصل سرعتها إلى 400 كلم/ ساعة، وهذه القطارات ستكون مخصصة للسفر عبر الحدود، وقادرة على السير على سكك بعرض يتراوح بين 0.6 م إلى 1.67 م تتوافق مع السرعة التي سيسير بها القطار و قد صرحت شركة CRRC الصينية أطلاق قطار بنفس المواصفات ليربط بين الدول المار بها طريق الحرير.
  • هذه القطارات الجديدة ستصنع من مواد كألياف الكربون والألومينيوم،  ومن المخطط ان تصل إلى بلدان طريق الحرير الجديد قبل عام 2020، حيث ستساعد تلك القطارات على تعزيز العلاقات الإقليمية وتنشيط حركة التعاون الاقتصادي بين الصين وتلك البلدان و بالمثل عند تنفيذها علي أراضي القطر الافريقي.

مسار القطار :

الخط الأول : يمتد من ( ميناء جرجوب البحري ) المطل على البحر المتوسط بمحافظة مطروح بمصر، يمتد إلى السودان ، ثم جنوب السودان، حتى الميناء البحري ( Pointe-Noire)  فى الكونغو الديمقراطية المطل على المحيط الأطلسي.

الخط الثاني : يمتد من السودان متصل بالخط الأول حتى الميناء البحري ( مصوغ ) باريتريا المطل على البحر الأحمر.

الخط الثالث : يمتد من جنوب السودان متصل بالخط الأول، ممتد فى جنوب أثيوبيا حتى الميناء البحري (ميناء جيبوتي الدولي) فى  جيبوتي المطل على خليج عدن المتصل بالبحر الأحمر شمالا وشرقا ببحر العرب ومنه للمحيط الهندي .

الخط الرابع : يمتد من جنوب السودان ، ويمتد داخل أوغندا ، حتى الميناء البحري ( مومباسا ) فى كينيا المطل على المحيط الهندي .

الخط الخامس : يمتد من الميناء البحري ( Pointe-Noire ) في الكونغو المطل على المحيط الأطلسي متصل بالخط الأول في الكونغو، ممتد داخل بروندي حتى الميناء البحري ( دار السلام ) في تنزانيا المطل على المحيط الهندي

الخط السادس : يمتد من الميناء البحري ( Pointe-Noire ) في الكونغو المطل على المحيط الأطلسي متصل بالخط الأول في الكونغو، ممتد داخل روندا حتى الميناء البحري ( دار السلام ) في تنزانيا المطل على المحيط الهندي متصل بالخط الخامس .

  • يتم ترك مسافة كيلو متر على يمين القطار وكيلو متر على يسار القطار للتأمين ومحطات الصيانة والتوجيه
  • المسافة بين كل محطة توجية 10 كيلو متر – وبين محطات الصيانة 20 كيلو متر
  • تقام المصانع والأسواق على كلا الجانبين.

مصادر طاقة القطار :

  • محطة الضبعة النووية بمصر .
  • الكهرباء المتولدة من سد أنجا فى الكونغو الديمقراطية .
  • الكهرباء المتولدة من سد “ستيجلر جورج” التنزاني .

مواقع تنفيذ المشروع :

  • جمهورية مصر العربية
  • جمهورية الكونغو الديمقراطية
  • أثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية
  • جمهورية روندا
  • جمهورية بروندى
  • جمهورية تنزانيا الاتحادية
  • جمهورية أوغندا
  • جمهورية كينيا
  • جمهورية جنوب السودان
  • جمهورية السودان
  • جمهورية جيبوتى المستقلة

جهات التنفيذ المقترحة :

أولا : القطاع الحكومى

  • وزارة الدفاع المصرية ( الهيئة الهندسية للقوات المسلحة ) وهى المشرفة على المشروع ككل.
  • القوات المسلحة بجميع الدول الأعضاء
  • وزاة الخارجية المصرية مع الدول الاعضاء
  • وزارة الصناعة التجارة مع الدول الأعضاء
  • وزارة الاستثمار والتعاون الدولي بالدول الأعضاء

ثانيا : الشركات المنفذة

  1. شركة القابضة C R R C   الصينية.
  2. شركة المقاولين العرب المصرية.
  3. شركة اوراسكوم.
  4. شركة بتروجيت.
  5. شركات المقاولات بالدول الأعضاء

مدة التنفيذ :

  • سنة ونصف على أقل تقدير حتى سنتان – يتم البناء بالتزامن في كل الدول الأعضاء مع ربط مسار القطار بالمسارات الموجودة فعليا بالدول المطلة على المحيط.

مصادر التمويل المقترحة :

  • التمويل الحكومى :
    – الحكومة الصينية ( ممول ) .
    – حكومات الدول الأعضاء ( مالك – ممول ) .
  • تمويل المؤسسات الدولية :
    – بنك التنمية الأفريقي ( ممول ) .
    – بنك أفريكسيم ( ممول ) .
    – صندوق أفريكا ( ممول ) .
  • التمويل الخاص :
    – رجال الأعمال بالدول الأعضاء ( نظام عقود BOT ) .
    International Corporations – (نظام عقود BOT  ) .بالاستثمار الأجنبي المباشر مع دمج التكنولوجيا ونقل التكنولوجيا ونقل المعرفة وهدف تطوير المحتوى المحلى من خلال مشاركة المشاريع المتناهيه الصغر والصغيرة والمتوسطة المحلية.
    – سندات مدفوعه من قبل مواطنين كل دولة لضمان حمايتهم للقطار.

الميزة التنافسية :

  • المناطق اللوجستية التابعة لمسار القطار .
  • المناطق الصناعية التابعة لمسار القطار، وسهولة النقل المنتجات.
  • قلة تكلفة العمالة التى تعمل بهذا المشروع منذ الإنشاء ويمتد حتى أثناء عمل القطار .
  • اختصار زمن الرحلات التجارية للقطار مقارنة بالنقل البحرى.
  • قلة التكاليف المتغيرة ( الصيانه ) بالنسبة للقطار مقارنة بالنقل البحرى .
  • قلة تكاليف التشغيل ( الكهرباء ) بالنسبة للقطار مقارنة ب ( الوقود ) بالنسبة للنقل البحرى .
  • الطاقة النظيفة ( الكهرباء ) التى يستخدمها القطار، طبقا للإتجاه الحديث لاستخدام الطاقة النظيفة.

العملاء المتوقعين :

  أ- بعض الدول التي لها أستثمارات أو مصالح بأفريقيا مثل :

  • الصين باعتبارها شريك اساسي في المشروع
  • الدول الأوربية
  • الولايات المتحدة الأمريكية
  • الهند
  • روسيا
  • البرازيل ودول قارة أمريكا الجنوبية.

ب- الشركات متعددة الجنسيات التجارية على مستوى العالم.

المنافسين :

  • قناة بنما.
  • طريق الحرير.
  • مضيق جبل طارق.
  • طريق رأس الرجاء الصالح.
  • قطار الصين المتوجه لأوربا.

الخطة التسويقية :

  • يتم طرح المشروع خلال جلسات الاتحاد الأفريقي.
  • عمل مؤتمرات ترويجية للمشروع.
  • طرحه فى المؤتمرات الدولية.
  • الاهتمام بالترويج والاعلان للمشروع على نطاق واسع.

فريق الادارة :

أولا : أثناء تنفيذ المشروع :
1- الهيئة الهندسية للقوات المسلحة المصرية.

2- الشركة المنفذة CRRC .

ثانيا : بعد تشغيل القطار:
يتم بالأتفاق بين حكومات الدول الأعضاء والشركات المستثمرة

ثالثا : الصيانه والتوجية
– يتولاها فريق متخصص مدرب من الدول الأعضاء مع شركة C R R C .

رابعا : التأمين
– تتولى القوات المسلحة المصرية تأمين رحلات القطار التجارية بالتعاون بين القوات المسلحة المصرية والقوات
المسلحة التى  يمر بها القطار.

المنتجات التى سيتبادلها الدول الأعضاء سواء فى صورة أولية أو مصنعة :

  • مصر:
    المحاصيل الزراعية – المنتجات الغذائية – المنسوجات من الأقمشة – السجاد – الأسمنت – الحديد – الصلب – الكيماويات – الأسمدة – المواد المعدنية – الذهب -الكوارتز – الفحم – الحديد – الفوسفات.
  • الكونغو:
    نحاس – كوبالت – فضه – يورانيوم – آرافا – رصاص – زنك – كادميوم – ألماس – ذهب – قصدير – منجنيز – الكولتان – المحاصيل الزراعية – الثروة الحيوانية.
  • تنزانيا:
    المنتجات الزراعية – المنتجات الغذائية – الأسمدة – النسيج – الصناعات البترولية – الألمنيوم – الأسمنت – الورق – السكر – الحديد.
  • كينيا:
    المحاصيل الزراعية – البلاستيك – الأثاث – البطاريات – المنسوجات – الملابس – الصابون – السجائر – الدقيق – تصفية النفط – الألومنيوم – الفولاذ – الرصاص – الأسمنت – السياحة – اصلاح السفن التجارية – الغاز الطبيعي.
  • أوغندا:
    المحاصيل الزراعية – الأسماك.
  • جنوب-السودان:
    النفط – المحاصيل الزراعية.
  • السودان:
    تكرير السكر – انتاج الزيوت النباتية – صناعة الصابون – المنسوجات القطنية – الأحذية – الأسمدة الكيميائية – الأسمنت – النفط – المواشي – الصمغ العربي – السمسم – الذرة الرفيعة .
  • اريتريا:
    المحاصيل الزراعية – الانتاج الحيواني – الأسمك – الذهب – النحاس – الفضة – الزنك – الغاز الطبيعي – البترول – البوتاسيوم – الملح – الغزل والنسيج – الأغذية – الأوانى الزجاجية – البلاستيك – المشروبات الكحولية – الكبريت – الألياف – الورق – الصابون – الزيوت – التبغ – الأخشاب – المصنوعات الجلدية.
  • روندا:
    المحاصيل الزراعية – الانتاج الحيوانى – قصدير.
  • بروندى:
    المحاصيل الزراعية – الصناعات الحرفية.
  • أثيوبيا:
    المحاصيل الزراعية – المنتجات الغذائية – الأسمنت – الغزل والنسيج.
  • جيبوتى :

المحاصيل الزراعية – الإنتاج الحيواني – الأسماك – الذهب – الجبس – النحاس – الحديد.

لماذا الحكومة الصينية ؟

  • يولى الرئيس الصينى أهمية كبيرة للعلاقات الصينية الأفريقية بعد أنتخابه رئيسا للصين في عام 2013 وفي عام 2018 أختار القارة السوداء لتكون الوجهة الأولى للزيارة الخارجية التى قام بها.
  • تسعى الصين جاهدة لتعميق العلاقات الصينية الأفريقية
  • تسعى الصين خلف المواد الخام في القارة الأفريقية
  • تريد أن تصبح الأولى عالميا فى الأقتصاد ودولة عظمى
  • تمويل الحكومة الصينية لمشروع القطار الممتد من أثيوبيا حتى الميناء البحرى في جيبوتى وعدة قطارات أخرى في القارة
  • أنشئت الصين منطقة التجارة الحرة الدولية في جيبوتى، ومن المتوقع أن تحقق أكثر من 7 مليارات من التجارة في العامين المقبلين.

لماذا شركة C R R C  ؟

  • تمتلك الشركة 46 شركة تابعة ومملوكة وأكثر من 180 ألف عامل.
  • تعمل تحت شعار ” ربط العالم لصالح البشرية “
  • مقرها بكين
  • تعتبر أكبر مزود لمعدات السكك الحديدية مع أشمل أنواع المنتجات والتكنولوجيا الرائدة في العالم.
  • يشمل عملها الرئيسي معدات السكك الحديدية والبنية الأساسية ومواد جديدة وصناعة جديدة وخدمة حديثة وأعمال الاستيراد والتصدير ذات الصله.
  • تحتل المرتبة 96 من قائمة الشركات العالمية في عام 2016 .
  • تواصل تحسين نظام الإبتكار التكنولوجي لزيادة قدرة الإبتكار .
  • تتميز القطارات التى تصنعها الشركة أنها فائقة السرعة، عالية الطاقة، تتكيف مع الظروف المناخية المعقدة والمنوعة.
  • تقدم المنتجات والخدمات الموفرة للطاقة والصديقة للبيئة مع الاستخدام الآمن والاقتصادى والذكى والسريع والمريح .

وفى ظل هذا الاستعراض المبدئى لمشروع ” قطار التنمية الأفريقي ” هل ستتبنى الحكومة المصرية المشروع وتقوم بتسويقه؟ هل ستستفيد مصر من رئاستها للاتحاد الافريقي لهذا العام 2019 . وتقوم بعرضه على الدول الأعضاء في جلسات الاتحاد الافريقي وعلى الشركات المتخصصة في المؤتمرات الدولية؟

  • خاص – المركز الديمقراطي العربي
الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق