عاجل

الإندبندنت: من هو الخاسر الأكبر لرئاسة ترامب “أوكرانيا أم بريطانيا” ؟

-المركز الديمقراطي العربي

نشرت صحيفة “الإندبندنت” موضوعا بعنوان “الخاسر الأكبر رئاسة ترامب لن تكون أوكرانيا لكن بريطانيا”.

تقول الجريدة إنه بمجرد الإعلان عن فوز دونالد ترامب بالانتخابات الرئاسية الأمريكية بدأت التوقعات والتحليلات حول الاطراف الرابحة والخاسرة من هذا التطور البارز.

وتضيف أن دولا مثل روسيا اعتبر البعض أنها ستحصل على تعاون أكبر مع واشنطن بوجود ترامب في الرئاسة وذلك بناء على تصريحات سابقة لترامب عبر فيها عن رغبته في إصلاح العلاقات مع الرئيس الروسي بوتين.

وأشارت إلى أن الخاسر الأكبر هو أوكرانيا لنفس السبب السابق فبعد قيام روسيا بضم القرم ودعمها للحركة الانفصالية في شرقي أكرانيا أصبحت العاصمة كييف تعول على الحصول على دعم مالي وسياسي أكبر من واشنطن وهو الأمر الذي لم يعد مرجحا بقوة الآن بعد خسارة كلينتون وفوز ترامب.

وتعتبر الصحيفة أن هذه التوقعات قد تكون صحيحة بشكل كبير لكن خلال الأسابيع التي تلت إعلان نتيجة الانتخابات اتضح أن هناك طرفا آخرا قد يعاني من خسارة أكبر من أوكرانيا آلا وهو المملكة المتحدة.

وتقول إن هناك الكثير من الأخطاء التي وقعت من الحكومة البريطانية بخصوص العلاقات مع الولايات المتحدة في المرحلة القبلة سواء من قبل رئيسة الوزراء تيريزا ماي التي وصفتها “بالمبتدئة” أو وزير خارجيتها “الأقل خبرة”.

وأضافت إن فريق العلاقات الخارجية في إدارة ترامب قد انتهى تشكيله بالفعل وبدأ في التعرف على الملفات المختلفة التي سيتعامل معها مشيرة إلى أن كل التعيينات التي تمت في هذا الفريق ترجح أن بريطانيا ستتأثر كثيرا بسبب سياسات مختلفة لواشنطن.

وبحسب التقرير، فإن ترامب يبدو جادا بشأن تغيير اولويات السياسة الخارجية للإدارة الأمريكية وهو مايشير إليه تعيين عدد كبير من العسكريين السابقين حيث يمكن استنتاج أن ترامب يرغب بقوة في تشكيل فريق قادر على إنجاز توجيهاته بعيدا عن البيروقراطية.المصدر:بي بي سي

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى