fbpx
عاجل

مشرعون وناشطون حقوقيون ألمان يرفعون دعوى مدنية ضد الرئيس التركي إردوغان

قدم محاميان دعوى الى النيابة الفدرالية الالمانية الاثنين ضد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بتهمة ارتكاب جرائم حرب عن التجاوزات التي يتهم الجيش التركي بارتكابها في مدينة جيزره التركية ذات الغالبية الكردية.

ويمثل المحاميان بريتا ادير وبترا درفيشاج اهالي شخصين قتلا في المدينة جنوب شرق تركيا التي شهدت معارك عنيفة وحظرا للتجول من كانون الاول/ديسمبر الى اذار/مارس ونائب من حزب الشعوب الديموقراطي الموالي للاكراد هو كذلك ضحية لهذه الجرائم المفترضة.

تتعلق الشكوى كذلك بارتكاب جرائم ضد الانسانية وتحظى بتأييد عدد من النواب الالمان من حزب “داي لنكي” اليساري الراديكالي ومنظمات مدافعة عن حقوق الانسان.

وتدهورت العلاقات التركية الألمانية في الآونة الأخيرة بعد موافقة البرلمان الألماني على قرار يصف المذبحة التي ارتكبتها القوات العثمانية بحق الأرمن عام 1915 بالإبادة الجماعية.

وتواجه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل حاليا ضغوطا داخلية متزايدة لتحميل إردوغان المسؤولية عن انتهاكات حقوق الإنسان بعد انهيار اتفاق لوقف إطلاق النار العام الماضي بين أنقرة ومسلحي حزب العمال الكردستاني الساعين لإقامة حكم ذاتي في جنوب شرق تركيا ذي الأغلبية الكردية.

ولقي الآلاف حتفهم بعد تجدد الصراع.

وقال المحاميان بريتا ايدر وبيترا ديرفيشاج في الدعوى التي قدمت للمدعي الاتحادي “يعتبر عملاؤنا ذلك التزاما أخلاقيا لتوجيه اتهامات عن جرائم حرب ممنهجة في تركيا هنا في الجمهورية الاتحادية لأن هذا ممكنا بموجب القانون الجنائي الدولي.”

وقالت متحدثة باسم الادعاء إنها لا تستطيع تأكيد إقامة الدعوى.

وتستهدف الدعوى أيضا رئيس الوزراء التركي السابق أحمد داود أوغلو وسياسيين أتراك آخرين وأعضاء بالحكومة والجيش والشرطة.

قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم يوم الاثنين إن بلاده ستسمح لوزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دير ليين بزيارة قاعدة إنجيرليك الجوية التي تستخدمها القوات الألمانية وقوات غربية أخرى بجنوب تركيا.

كانت وزارة الدفاع الألمانية قالت في الأسبوع الماضي إن تركيا تمنع خططا لزيارة مسؤول كبير بالوزارة إلى قاعدة إنجيرليك في يوليو تموز في مؤشر على ازدياد التوتر في العلاقات بين البلدين العضوين في حلف الأطلسي.

وقال متحدث ألماني يوم الاثنين إن وزيرة الدفاع تأمل في زيارة القوات الألمانية بقاعدة إنجيرليك قريبا رغم معارضة أنقرة.

وقال المتحدث في مؤتمر صحفي للحكومة “لم يجر تحديد موعد بعد. الوزيرة تعتزم زيارة الجنود قريبا” مضيفا أنه يجري بذل جهود لضمان إتمام الزيارة.

كانت تركيا قالت الأسبوع الماضي إنه الملائم فقط لمسؤولين عسكريين ألمان زيارة القاعدة الواقعة في جنوب تركيا وليس السياسيين مفجرة خلافا مع شريكتها في حلف شمال الأطلسي.

 

 

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى