عاجل

سيناريو الانتخابات الأمريكية : فرنسا تحذر من إعادة نشر رسائل إلكترونية لحملة ماكرون

-المركز الديمقراطي العربي

بالرغم من أن الرئيس دونالد ترامب لم يعلن صراحه دعمه لمرشحة اليمين المتطرف لوبان، إلا أنه يتمنى فوزها لتشابه برامجهم الانتخابية معا وحتى لا تكون سياسته وحدها محل انتقاد وخاصة في قضايا المهاجرين الذي اتفقا المرشحين على ضرورة تقنين وجودهم داخل بلادهم.
 
وأكدت الصحف الأمريكية أن إدارة ترامب لديها يقين بخسارة ماكرون أمام لوبان، بسبب الدعم الدولي الذي يحظى به الآن من شخصيات دولية وسياسية، والتي يرى الشعب الفرنسي أنهم السبب في دخول الإرهاب دولتهم.

قالت اللجنة الانتخابية الفرنسية يوم السبت إن وسائل الإعلام يجب ألا تعيد نشر المعلومات التي جرى الوصول إليها عبر عمليات تسلل إلكتروني استهدفت حملة المرشح الرئاسي الوسطي إيمانويل ماكرون.

وأضافت اللجنة، التي تشرف على الحملة الرئاسية، في بيان أن نشر أو إعادة نشر المعلومات قد تمثل تهمة جنائية.

وقالت حملة ماكرون يوم الجمعة إن رسائل إلكترونية ووثائق ومعلومات بخصوص تمويلها كانت هدفا لتسلل إلكتروني “ضخم” قبل نهاية الحملات الانتخابية يوم الجمعة ودخول فرنسا مرحلة الصمت الانتخابي الذي يمنع الساسة من التعليق على التسريبات.

وجاء في بيان اللجنة “عشية أهم انتخابات لمؤسساتنا تدعو اللجنة كل شخص موجود على مواقع الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي، لا سيما وسائل الإعلام، ولكن أيضا جميع المواطنين إلى إظهار المسؤولية وعدم نقل هذا المحتوى من أجل عدم تشويه صدق الاقتراع”.

وظهرت البيانات المسربة بينما تتوقع استطلاعات الرأي أن ماكرون في طريقة لتحقيق فوز مريح على الزعيمة اليمينية المتطرفة مارين لوبان في انتخابات يوم الأحد إذ تظهر أحدث الاستطلاعات اتساع تقدمه إلى‭‭‭ ‬‬‬ نحو 62 في المئة مقابل 38 في المئة.

وقالت اللجنة التي تشرف على العملية الانتخابية بعد اجتماع دعت إليه على عجل يوم السبت إن البيانات جرى الحصول عليها بطريقة احتيالية وقد تضاف إليها معلومات كاذبة.

بيد أن قواعد اللجنة قد يصعب تطبيقها في عصر يحصل فيه الناس على قدر كبير من أخبارهم من على الإنترنت وتتدفق فيه المعلومات بحرية عبر الحدود ولا تعرف فيه هوية كثير من المستخدمين.

وغطت وسائل الإعلام الفرنسية التسلل الإلكتروني الذي استهدف حملة ماكرون بأساليب عديدة إذ وضعته صحيفة ليبيراسيون ذات التوجهات اليسارية في صدر موضوعات موقعها الإلكتروني لكن القنوات التلفزيونية الإخبارية آثارت عدم التطرق إليه.

ولم يتضح المسؤول على الفور لكن حركة ماكرون السياسية قالت في بيان إن التسلل محاولة لزعزعة الديمقراطية وتدمير الحزب. وقالت “حركة إلى الأمام وقعت ضحية لتسلل ضخم ومنسق”.

تبادل إيمانويل ماكرون المرشح الرئاسي الوسطي الأوفر حظا في انتخابات الرئاسة الفرنسية الانتقادات مع منافسته اليمينية المتطرفة مارين لوبان في أنحاء متفرقة من العاصمة باريس في عيد العمال يوم الاثنين مع دخول السباق الرئاسي المحتدم أسبوعه الأخير.

قال السياسي الفرنسي نيكولا دوبون إنيان يوم الاثنين إن حليفته مارين لوبان مرشحة اليمين المتطرف لرئاسة الجمهورية ستدعم مبدأ التعاون بين الدول في أوروبا في حين أن منافسها إيمانويل ماكرون يريد إبقاء فرنسا “داخل سجن الاتحاد الأوروبي”.

وقال دوبون إنيان، وهو رئيس حزب يميني قومي تحالف مع لوبان في الأسبوع الماضي، خلال مهرجان انتخابي للجبهة الوطنية إن “انتخاب إيمانويل ماكرون وهو نسخة مضطربة صغيرة وغير ناضجة عن فرانسوا أولوند يعني حبس فرنسا بشكل نهائي في سجن الاتحاد الأوروبي” بحسب رويترز”.

وأضاف “إنقاذ فرنسا على المحك يوم الأحد وعلى المحك عام 2017” في إشارة إلى الجولة الثانية من الانتخابات الفرنسية بين ماكرون ولوبان في السابع من مايو أيار.

“هذا سيكون ممكنا فقط عبر استعادة استقلالنا.. وبناء أوروبا الوحيدة التي يمكنها النجاح وهي أوروبا المكونة من دول.. تتعاون في مشاريع محددة”. وأعلنت لوبان أن دوبون إنيان سيكون رئيس وزرائها في حال فازت برئاسة فرنسا.وكالات

 

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى